هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات) - الصفحة 10
أنت غير مسجل في منتديات عزوتـي . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا


    العودة   منتديات عزوتـي المنتديات الحائلية || عزوتي التعليمي ~
    || عزوتي التعليمي ~ «• مايتعلق باخبـار التعليم ومستجداته وأخبار المدارس •»


    الإهداءات

    إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

    قديم 05-08-2010, 02:13 PM   #91

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    قصة اختراع فتاحة العلب المرفقة بالمنتج




    طغى استخدام هذه الفتاحات على كافة الأنواع التقليدية



    جنسترا - يعود هذا الاختراع المدهش والبسيط للغاية إلى الباحث الأمريكي (إيرمال فريز) المولود في عام 1913 والحاصل على شهادة الهندسة من معهد جنرال إلكتريك .

    بدأ فريز حياته كمزارع بسيط في ولاية أنديانا ، ثم انتقل إلى ولاية أوهايو حيث عمل كمشغل لإحدى الآلات في أحد المصانع ، ثم استدان بعض المال من زوجته وأسس مصنعا صغيرا لصنع بعض الأدوات والآلات المتفرقة ، وبسبب ظروف الحرب العالمية الثانية فقد ازدهرت صناعته وحقق مكاسبا مالية جيدة ، ثم أسس بعد ذلك مشروعات ناجحة مع كبرى الشركات الأمريكية كشركة جنرال إلكترويك وشركة فورد ووكالة الفضاء الأمريكية ناسا .
    الحاجة أم الاختراع
    في عام 1959 وبينما كان ايرمال فريز في نزهة عائلية مع أصدقائه ، تذكر أنه نسي فتاحة العلب التقليدية في بيته ، فلجأ إلى استخدام بعض أدوات تصليح السيارة لفتح علب الطعام والمشروبات ، وأخذ يفكر في طريقة مناسبة لفتح العلب المعدنية دون استخدام فتاحات العلب التقليدية.

    عمل فريز طويلا في معمله لتحقيق هذه الفكرة ، فصم آلة معدنية لحفر السطح الخارجي للعلبة بشكل مستقيم ، ونظرا لكون حواف هذه الآلة حادة ومؤذية لكل من يلمسها وتتسبب في حدوث جروح بالغة لمن يلمسها ، لذلك فقد طور اختراعه في عام 1962 فعمل على لصق حلقة معدنية صغيرة كالخاتم على سطح العلبة المقصوص جزئيا ، بحيث يتم سحب هذا الخاتم إلى الخلف وبالتالي تنزع جزءا صغيرا من سطح العلبة.
    هذا الابتكار قوبل بالكثير من الترحيب من قبل الشركات المصنعة ، وفي عام 1963 تم تسجيل براءة اختراع فتاحات العلب المرفقة بالمنتج ، ثم تم تطوير الكثير من التصاميم لهذه الفتاحات لتتناسب مع مختلف المنتجات والعلب .
    شهدت هذه الصناعة ازدهارا عالميا حتى بلغ مجموع أرباح شركة إيرمال فريز في عام 1980 أكثر من 500 مليون دولار سنويا ، وقد طغى استخدام هذه الفتاحات على كافة الأنواع التقليدية والتي تستلزم وجود المفتاح الخاص لفتح العلب المعدنية .
    في عام 1990 توفي هذا المبتكر الأمريكي بعد أن أسس إحدى أكبر الشركات الصناعية العالمية والتي امتدت فروعها في كل من أمريكا وألمانيا وكان الهدف من هذه الشركة العملاقة ، تصنيع فتاحات العلب المرفقة بالمنتجات الغذائية وغيرها من المنتجات المختلفة











    قصة اختراع اشارة المرور الضوئية
    تعتبر إشارات المرور الضوئية أحد أهم الاختراعات التي أنجزها الإنسان في مطلع القرن الماضي ، نظرا للدور الهام والحيوي الذي تقوم به هذه الإشارات في تنظيم وتسهيل حركة مرور المركبات وضمان سلامتها وسلامة المشاة على حد سواء.

    وفكرة إشارات المرور تعود إلى إنجلترا ، عندما اخترع المهندس الإنجليزي ج . ب . نايت أول إشارة مرور مكونة من مصباحين يعملان على الغاز ، أحدهما باللون الأحمر والآخر باللون الأخضر من اجل تنظيم حركة القطارات وإعطاء الأولوية لأحد هذه القطارات لعبور منطقة التقاطع دون أن يصطدم أحدهما بالآخر.

    وبالرغم من أهمية هذه الفكرة ، إلا أنها توقفت بسبب حدوث خلل فني في هذه الإشارة الضوئية ، حيث أدى انفجارها المفاجئ إلى مقتل الشرطي المسئول عن مراقبتها .

    تطورات متلاحقة:

    بعد اختراع السيارات وزيادة عددها بشكل كبير برزت الحاجة الملحة إلى اختراع وسيلة تضمن تنظيم حركة المركبات في الشوارع ، وقد عانت الكثير من مدن الولايات المتحدة الأمريكية من فوضى عارمة في شوارعها ، مما كان يستدعي وجود رجال السير طوال الوقت على مفترقات الطرق لتنظيم حركة السيارات ، لذلك فقد اتجهت الأنظار نحو الاختراع الإنجليزي القديم ، وفي عام 1914 تم تطويره ليظهر بثلاثة أضوية مختلفة الألوان هي الأحمر والبرتقالي والأخضر وكان ذلك في أحد شوارع مدينة كليفلاند الأمريكية ، وفي عام 1918 ظهرت أول إشارة مرور في مدينة نيويورك وبعدها في عام 1920 تم تركيب أول إشارة في مدينة ديترويت .

    على أثر تلك التطورات في تنظيم حركة السير والتي لعبت الإشارات الضوئية دورا هاما فيها ، تبنت بريطانيا في عام 1925 اختراعها القديم وتم تركيب أول إشارة مرور ضوئية على تقاطع شارعي البيكاديللي وسانت جايمس في لندن .

    في أعقاب ذلك تم إجراء تحسينات واسعة على إشارات المرور الضوئية ، وتغير شكلها القديم ، و أصبحت على ما هي عليه الآن ، كما تم إدارتها من قبل نظام حاسوبي خاص ، بحيث يتم برمجتها مسبقا و إعطاء وقت دقيق لمدة إضاءة كل مصباح ، أيضا تم تركيب كاميرات خاصة عليها وأنظمة مجسات لمعرفة عدد السيارات والمركبات المتوقفة على تلك الإشارة وبالتالي تقدير الوقت اللازم لمرور هذه المركبات ، كذلك تم تطوير إشارات ضوئية خاصة للمشاة لقطع الشوارع وإيقاف حركة السير.

    إن نظام إشارات المرور الضوئية الموجود حاليا في كافة مدن العالم يدين بشكل كبير إلى الاختراع الإنجليزي القديم والذي مهد الطريق لظهورها في كل شارع وعلى كل مفترق طرق ، هذا علما بان أنظمة إشارات المرور الضوئية حاليا يتم ربطها إلى غرف عمليات خاصة في إدارة المرور لتنظيم حركة السير بشكل دقيق داخل تلك المدن.

    تجدر الإشارة إلى أن هذا النظام الفعال لا يقتصر فقط على إدارة المركبات والسيارات والحافلات في الشوارع و إدارة حركة سير القاطرات ، ففي مدينة البندقية تم تركيب إشارات مرور ضوئية لتنظيم حركة القوارب والمركبات المائية في قنوات هذه المدينة العائمة.












    قصة اختراع عربة التسوق


    تعتبر عربات التسوق أحد أهم رموز التسوق في المتاجر الكبرى والتي تفاخر بوجود تلك العربات الأنيقة والجذابة أمام مدخلها ، وهي تعطي إشارة صريحة ودعوة لا تقاوم بالدخول إلي تلك المتاجر لشراء كل حاجاتك المنزلية والتموينية والشخصية منها ، بل وشراء أشياء كثيرة لست بحاجة إليها ، وبالرغم من ذلك فإنك لن تجد صعوبة في نقل تلك المشتريات وبالتالي سوف تواصل عملية التقاط البضائع المعروضة على الرفوف وتعبئة عربتك بما لذ وطاب أو حسن شكله ومنظره من تلك البضائع المعروضة
    لقد استغلت مراكز التسوق هذه العربات للترويج لبضائعهم من خلال تثبيت بعض الإعلانات عليها بطريقة أنيقة وجذابة ، كما تفنن المصنعون في تصميمها بحيث يمكن التحكم بها بسهولة كبيرة ، وقد ساهم اختراع الثلاجات والمبردات في المنازل على رواج فكرة شراء كافة احتياجات البيت دفعة واحدة دون الخشية من تلفها وفسادها بسبب سوء التخزين
    وتعود فكرة اختراع هذه العربة إلى الأمريكي ( سيلفان جولدمان ) والذي انطلق من فكرة ( انه كلما جعلت التسوق سهلا أمام الزبون اعتمد اكثر على متجرك وازداد ربحك ) ، وقد عمل جولدمان على تحقيق هذه الفكرة ، فصمم في عام 1936 كرسيا خشبيا قابلا للطي مكون من سلتين فوق بعضهما ، ثم أضاف إليه أربع عجلات كي يصبح متحركا وبالتالي يمكن الزبائن من التسوق واختيار أكبر قدر ممكن من أصناف البضائع المعروضة دون الاكتراث لثقل تلك المشتريات ، وفي عام 1937 طور جولدن ذلك الكرسي المتحرك ، وصنعه من الأسلاك المعدنية القوية والمتينة وبدأ باستخدامه في متجره الخاص ، وفي عام 1940 وبعد أن حاز اختراعه على رضى زبائنه ، حصل على براءة اختراع عربة التسوق.
    ونظرا لأهمية اختراعه والذي لقي رواجا كبيرا ، فقد أسس جولدمان مصنعا خاصا لتصنيع تلك العربات التي انتشرت في شتى أنحاء العالم ، كما تم لاحقا استنباط سلال التسوق الصغيرة التي تحمل باليد من اجل الشراء المحدود لبعض المواد الصغيرة ، وقد جاء ابتكار هذه السلال من أجل سحب الذرائع من الذين يعمدون إلى وضع بعض المشتريات الصغيرة في جيوبهم لأنهم يدعون بعدم مقدرتهم على حمل تلك المشتريات في أيديهم .
    لقد تم تطوير عربات التسوق ، فتم تجهيزها بأماكن خاصة ومناسبة لوضع الأطفال فيها ، كما تم تزويد بعض الأنواع بمحركات كهربائية بسيطة ، وعمدت بعض الأماكن التجارية إلى إتباع أسلوب وضع قطعة نقد معدنية في مقبض العربة من أجل استخدامها ، وعند الانتهاء من عملية الشراء وإعادة العربة إلى مكانها المخصص يتم إرجاع قطعة النقد المعدنية التي وضعت سابقا في تلك العربة.





     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-08-2010, 02:22 PM   #92

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    من مخترع التليفون و قصة اختراعه له


    ألكسندر غراهام بيل وقصة اختراعه أنه عمل في بداية حياته مع أبيه وجده في تعلم البكم ومساعدتهم على النطق .لقد أحب( بل ) هذا العمل الذي دفعه إلى أن يقضي الليلة والنهار وهو في معمله يجري تجربة بعد أخرى دون أن يشعر بالملل.وبعد سنتين من هذا العمل المتصل قام ( بـل ) بأول تجربة ناجحة حيـث وضع الجهاز المرسل في الدور الاول من منزله، ووضع الجهاز المستقبل في الطابق الارضي، ووصل بينهما بسلكٍ ثم طلب إلى مساعده أن يرفع السماعة عندما يسمع رنين الجرس،وتكلم ((بل)) أمام الجهاز قائلا: ((مرحباً.هل تسمع ما أقول؟))

    كانت هذه أول جملةٍ قيلت في الهاتف.وفرح (( بـل ))عندما رأى مساعده يصعد إليه والسرور يملأ وجهه قائلا: ((يا إلهي!! لقد سمعتك ،لقد سمعتك)).ثم توالت التجارب أمام الناس الذين كانوا يقفون دهشين حين يسعمون ( بل ) ومساعده يتكلمان من خلال هذا الجهاز الصغير على مرأى ومسمع منهم. ولم يمض وقت طويل حتى انتشر الهاتف في أنحاء العالم وبهذا الاختراع هيأ( بـل ) للناس الراحة، ووفر الوقت،و قضى الحاجات بسرعةٍ مذهلةٍ،وفتح أمام العالم مجالاتٍ كثيرةً للرقي و الحضارة.لقد طور العلماء أجهزة الهاتف بعد ذلك فاخترع ا لهاتف غير السلكي كما طوروا طرق الارسال والاستقبال، وأصبح الانسان يستطيع في خلال دقائق أن يرسل رسائل مكتوبة عن طريق الهاتف لتصل إلى أبعد مكان في العالم وهو ما يسمي ( بالفاكس )،كما يستطيع الانسان أيضاً من خلال الهاتف أن يرى صورة من يتحدث إليه .




    جراهام بيل مختر الهاتف الذى إسمه الحقيقى ألكسندر جراهام بيل الذى ولد فى 3 مارس 1847 فى أدنبرة,أسكتلندا و توفى فى 2 أغستس 1922 فى بادك, كندا و عندما ولد جراهام وكانت تبدو لديه نزعة علمية وذلك رغم أنه لم ينتظم في المدرسة الا بضع سنوات.. فقد تعلم بنفسه وكانت لديه ثقافة جيدة ..وكانت أهتماماته في سن مبكرة بتسجيل الصوت..وذلك كان من الطبيعي حيث كان والده "جراهام بل" متخصصاً في دراسة الصوتيات وتصحيح النطق وتعليم الصم والبكم.. بعد سنوات في عـ1871ــام سافر بطلنا إلى ولاية ماساشوستس بأمريكا التي بالتأكيد السفر إليها أسهل من نطق الأسم .. التي فيها وضع قدميه على الطريق إلى اختراع التليفون.. وتقدم بتسجيل أختراعه سنة 1876م وأعطيت له الموافقة بعد ذلك بأسابيع وذلك لأن رجلاً يدعى اليشع جراي قد سجل الختراع في نفس اليوم ولكن متأخراً بساعة.. وبعد أن حصل الكسندر على براءة الأختراع في معرض دولي بفيلادلفيا ..وكما قلت لكم سابقاً أثار هذا الأختراع اهتماماً هائلاً.. وحتماً استحق جائزة كبرى.. وكون مخترعنا ومساعدوه شركة لإنتاج التليفون الذي لاقى أقبالاً ونجح تماماً وأصبح حديث الناس وفي خدمتهم أيضاً.. ويمكننا أن نقول ان نصيب جراهام مع زوجته في الشركة هو 15 % من أسهم الشركة .. التي لمتدم طويلا مع الأسف.. حيث لم تكن لدى بطلنا نزعة المغامرة .. حيث باع نصيبهما من هذه الشركة مقابل مبلغ زهيد لايقارن بما كانا سيكسبان بمزيد من الصبر.. لايتعدى 250 الدولار للسهم الواحد.. وعندما أرتفعت الأسهم مرة أخرى باع ماتبقى لهم من أسهم.. ولو كان له جزء ضئيل من الصبر كان سيربح مليون دولار.. وعلى الرغم من أنه أصبح رجلاً غنياً جداً..فأن ذلك لم يمنعه من الدراسة والبحث..ونجح في دراسة أجهزة أخرى مفيدة ولكنها لم تكن بمستوى اختراعه الأسطوري.. ولكن الجزء المحزن في قصتنا أن زوجتة كانت صماء مما كان شيئا يشغل بال جراهام دائما حيث راح يفكر كيف يجعل الأصم يسمع؟.. وقد حــاول طول عمره أن يساعد زوجته الحبيبة التي أنجبت له ولدين ماتا طفلين.. وأنجبت له بنتين..وفي عـــام 1882م اكتسب جراهام الجنسية الأمريكية ..وتوفي بطلنا في عام 1922م كما قلنا..وبطلنا ليس مهماً وحسب .. بل أن أهميته تستمد قوتها من أهمية التليفون الذي يدرك الجميع مدى قوته الخطيرة على حياة الأنسان..



    تليفون كان يستخدم في السويد عام 1896وبوجه عام، يعتمد نظام التليفون الأرضي التقليدي، المعروف أيضًا باسم "الخدمة التليفونية القديمة والبسيطة" على استخدام كل من المعلومات السمعية والإشارات من خلال الكابل المجدول نفسه المكون من أسلاك معزولة والذي يمثل خط التليفون. وعلى الرغم من أن التليفون قد صُمم خصيصًا من أجل الاتصال عن طريق الصوت، فإن نظام الاتصال قد تم تعديله لكي يشمل أيضًا الاتصال عن طريق إرسال البيانات مثل التليكس أو الفاكس أو الاتصال عن طريق الإنترنت. إن الأداة المعدة لإرسال الإشارات تتكون من جرس وجهاز تنبيه إلكتروني وضوء أو أية وسيلة أخرى لتنبيه المستخدم للمكالمات الواردة، بالإضافة إلى مجموعة من الأزرار المرقمة أو قرص دائري لإدخال رقم التليفون وذلك للمكالمات الصادرة. وجدير بالذكر أنه يفضل استخدام الكابل المجدول؛ حيث أنه أكثر فاعلية في منع حدوث التداخل الكهرومغناطيسي وأيضًا منع اللغط (إشارات أو أصوات غير مرغوب بها في الاتصال الهاتفي نتيجة للاتصال بين دوائر البث).






    تاريخ صناعة التليفون
    الفضل في اختراع التليفون الكهربي لا يزال محل جدال. ويرجع ذلك إلى أنه مع الكشف عن العديد من الاختراعات (اختراع) العظيمة الأخرى مثل الراديو والمرناة (التليفزيون ) والمصباح الكهربائي والحاسوب ، كان هناك العديد من المخترعين الذين كانوا يجرون تجارب رائعة على كيفية انتقال الصوت من خلال الأسلاك بالإضافة إلى إجراء تعديلات على أفكار كل منهم للآخر. فهناك بعض الأسماء مثل Innocenzo Manzetti وأنطونيو ميوتشي ويوهان فيليب ريس وإليشا جراي وألكسندر جراهام بل وتوماس إديسون، التي كان يرجع إليها الفضل في القيام بعمل رائع من أجل التوصل إلى الهاتف .






    لقد قام المهندس المجري Tivadar Puskás بابتكار فكرة المقسم في عام 1876.[2] إن المراحل الأولى من تاريخ صناعة الهاتف تعد من المراحل المشوشة المليئة بالادعاءات والادعاءات المضادة والتي لم يتم تصفيتها من خلال رفع كم هائل من القضايا التي كان يؤمل أن تحل مشكلة طلب تسجيل براءات الاختراع للعديد من الأفراد. وعلى الرغم من ذلك، كانت براءات الاختراع الخاصة بكل من بل وإديسون هي التي تم الاعتراف بها قضائيًا كما أنها كانت الرائجة من الناحية التجارية
    المراحل الأولى من تطور الهاتف





    الهواتف التي ظهرت في البداية وكانت تعمل من خلال مولد يدوي به ذراع تدويرعام 1844 - كان Innocenzo Manzetti أول من ناقش فكرة "التليغراف الناطق" (المقصود به التليفون).
    26 أغسطس عام 1854 - قام Charles Bourseul بنشر مقالة في مجلة L'Illustration (في باريس) تحت عنوان: "Transmission électrique de la parole". أي انتقال الصوت من خلال الكهرباء.
    26 أكتوبر 1861 - أعلن يوهان فيليب ريس (1834-1874) على الملأ اختراعه لتليفون ريس أمام the Physical Society of Frankfurt.
    22 أغسطس عام 1865 - ورد عن La Feuille d'Aoste أنه أشيع أن الفنيين الإنجليز الذين شرح لهم Mr. Manzetti طريقته في نقل الكلمات المنطوقة من خلال أسلاك التليغراف، قد نووا تطبيق هذا الاختراع في إنجلترا في العديد من خطوط التليغراف الخاصة.
    28 ديسمبر 1871، قدم أنطونيو ميوتشي طلب بتسجيل براءة اختراع (رقم. 3335) في مكتب تسجيل براءات الاختراع في الولايات المتحدة وكان الاختراع تحت اسم "تليغراف الصوت"، حيث كان يصور كيفية الاتصال بالصوت بين شخصين من خلال الأسلاك.
    عام 1874- فشل ميوتشي في تجديد طلب تسجيل براءة اختراعه نظرًا لعدم توفر المال اللازم لذلك لديه، بعد أن ظل يجدد طلبه لمدة عامين. ومن ثم، تم إلغاء طلبه.
    وفي 6 أبريل عام 1875، تم اعتماد براءة الاختراع 161,739 الخاصة بجراهام بل في الولايات المتحدة الامريكية وكانت تحت اسم "أجهزة الاستقبال وأجهزة الإرسال في التليغرافات الكهربية". وفي هذا الاختراع قام بل باستخدام ريشات مهتزة متعددة مصنوعة من الصلب في دوائر الوصل والقطع (دائرة ينقطع فيها تدفق التيار عند حدوث عملية إرسال النبضة).
    11 فبراير 1876 - قام جراي باختراع جهاز إرسال يعتمد على استخدام سائل liquid transmitter للاستخدام مع التليفون ولكنه لم يقم بتصنيعه.
    14 فبراير 1876 - قام إليشا جراي بتقديم طلب تسجيل براءة اختراع لجهاز يعمل على انتقال الصوت البشري من خلال دائرة تليغرافية.
    14 فبراير 1876 - قام ألكسندر بل بالسعي وراء الحصول على براءة اختراع لإدخال تعديلات على التليغراف بالنسبة للهواتف الكهرومغناطيسية عن طريق استخدام تيارات متموجة.
    19 فبراير 1876 - تم إعلام جراي من قبل المكتب الخاص ببراءات الاختراع في الولايات المتحدة الأمريكية عن التشابه بين براءة الاختراع التي قام بتقديمها وبراءة الاختراع الخاصة ببل. ومن ثم قرر جراي أن يتنازل عن براءة الاختراع الخاصة به.
    7 مارس 1876 - تم اعتماد براءة الاختراع الأمريكية رقم 174,465 التي قدمها بل نتيجة لإدخال تعديلات على التليغراف وكانت هذه البراءة تشمل الطريقة والجهاز المستخدمان لنقل الأصوات البشرية أو أي أصوات أخرى تليغرافيًا عن طريق توليد تيارات كهربية متموجة تتشابه في الشكل مع ذبذبات الهواء التي تصاحب الصوت البشري أو أي أصوات أخرى صادرة.
    10 مارس 1876 - كان أول انتقال تليفوني ناجح لكلام واضح باستخدام جهاز الإرسال الذي يعتمد على استخدام سائل، عندما تحدث بل من خلال جهازه قائلاً: "مستر واتسون، أقْبِل إلى هنا أريد أن أراك" وقد سمع مستر واتسون كل كلمة قالها بل بشكل واضح.
    30 يناير 1877 - تم اعتماد براءة الاختراع الأمريكية رقم 186,787 باسم بل، وكانت عن الهاتف الكهرومغناطيسي الذي تكون من مغناطيس دائم وطبلة معدنية وجرس.
    27 أبريل 1877 - قدم إديسون براءة اختراع لجهاز إرسال يعتمد على استخدام الكربون (الجرافيت). كما تم اعتماد براءة الاختراع رقم 474,230 في 3 مايو 1892، وذلك بعد 15 عامًًا من التأخير بسبب التقاضي. وتم أيضًا اعتماد براءة الاختراع رقم 222.390 للمخترع إديسون عن اختراعه لجهاز الإرسال يعتمد على استخدام الكربون الحبيبي في عام 1879 م



     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-08-2010, 02:40 PM   #93

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    قصة اختراع التلفزيون



    قبل نهاية القرن التاسع عشر، زحفت الصورة لتحتل مركز الصدارة في المخيّلات العامة. وفي البداية، ظهرت الكاميرا، التي أظهرت القدرة الهائلة على إنتاج صور مُطابقة للطبيعة، وللحظة العابرة، بطريقة آلية. بدا ذلك وكأنه تتويج لجهد إنساني هائل وإعلاء لشأن العين بين سائر الحواس. ما يمكن رؤيته يصبح قابلاً للتصديق بطريقة مُذهلة، على رغم شيوع المعرفة بإمكان خداع الحواس. وفي العام 1898، أطلق الاخوان لوميير السينما بأخيلتها وصورها. وفي العام نفسه، وضعت ماري كوري يدها بين انبوب الراديوم وشريط من السليلويد، فظهرت صورة عظام اليد وخاتم الزواج. تلك كانت أول صورة بأشعة اكس، وأشّرت على بداية عصر الصورة في العلم. دمغت تلك الاكتشافات القرن العشرين بطابعها البصري المميز، فأضحى عصراً لهيمنة الصورة، خصوصاً مع انتشار السينما.






    بلغت هيمنة المرئي ذروتها مع التلفزيون وانتشاره، فكان الأداة المفضلة لفن الصورة، وما تزخر به من قيم ودلالات. والمفارقة أن أحد المبتكرين الأوائل لتقنية البث التلفزيوني، الأميركي فيلو فرانسوورث، أشتهر بحذره من خطورة هذه الأداة. ولد فرانسوورث في 19 تموز (يوليو) 1906، في ولاية يوتاه الأميركية. وأظهر تفوقاً لافتاً في علوم الفيزياء النظرية. وأدهش معلميه عندما استطاع أن يشرح نسبية آينشتاين في سن مبكرة. انشغل، في صباه، بإيجاد تطبيقات عملية للأثر الكهربائي- الضوئي، الذي اكتشفه آينشتاين فنال عنه جائزة نوبل للفيزياء. وفي تفاصيل ذلك الاكتشاف، الذي يعتبر أساس التلفزة ولاحقاً الكومبيوتر، أن آينشتاين تنبّه إلى واقع أن مرور حزم ضوء من نوع خاص (وبقول آخر تيار ثابت من الالكترونات)، في دائرة كهربائية متوترة، يؤدي إلى توليد أنماط خاصة وأشكال معينة من الموجات الكهرومغناطيسية. وبعبارة أخرى، يمكن للموجات الكهرومغناطيسية ان تتحوّل إلى خطوط ورسوم. والتقط الصغير فيلوفرانسوورث هذا الخيط. وعمل بدأب على بلورة فكرة استلهمها من وحي الحقل وأثلامه وخطوطه المتوازية.
    وقبل أن يبلغ الرابعة عشرة، فكّر في إمكان تقطيع الصورة إلى مجموعة من الخطوط الصغيرة المتوازية، كما يقطع المحراث الحقل خطوطاً. وتصوّر أيضاً انه من المستطاع إعادة إنتاج تلك الخطوط الالكترونية على شكل موجات كهرومغناطيسية قابلة للبث، بحسب نظرية آينشتاين عن الأثر الضوئي- الكهرومغناطيسي. وهكذا، توجب عليه أن يبتكر 3 أشياء: جهاز يحوّل صور الكاميرا إلى خطوط الكترونية صغيرة، وأداة لتحويل تلك الخطوط إلى موجات كهرومغناطيسية مُحدّدة، وجهاز يتجاوب مع تلك الموجات الكهرومغناطيسية، فيعيد تحويلها إلى خطوط الكترونية صغيرة تتطابق مع الصور التي «انطلقت» منها أصلاً. وخلال مسيرته العلمية، استطاع فرانسوورث ان يصنع اثنين من تلك الأشياء الثلاثة. فقد ابتكر جهازاً لتقطيع الصور الى خطوط مستقيمة صغيرة، وسماه «ايميج ديسكتور» Image Dissector ، وذلك في العام 1927. وبعد عامين، صنع جهازاً لإعادة إدماج تلك الخطوط وسماه «فيوزر» Fusor ، وهو الذي سمح فعلياً بصنع التلفزيون الالكتروني. ويعود الى جون لوغي بيرد صنع الجهاز الثالث، أي الجهاز الذي يحوّل الخطوط الالكترونية المُقطّعة إلى موجات كهرومغناطيسية قابلة للبث، إضافة إلى صنعه انبوب مهبط الكاثود، الذي يسمح بتحويل الصور التي يجمعها جهاز «الفيوزر» إلى مشاهد تعرضها الشاشة الفضية.



    في العام 1921، استطاع فرانسوورث ان يُبلور الفكرة الأساسية عن صنع الصور الالكترونية وبثّها. وفي العام 1927، طبّق فكرته حول تقطيع الصورة، بواسطة تجربة دخلت تاريخ التكنولوجيا. إذ رسم خطاً مستقيماً وسط مُربع من الزجاج المطلي باللون الأسود. ثم وضع هذا المربع بين جهاز تصوير خاص، بمقدوره تقطيع الصورة إلى خطوط الكترونية صغيرة.


    فرانسوورث رأى في التلفزيون وحشاً مرعباً
    وجعل في الطرف الآخر جهازاً يُشبه لمبة الإضاءة، يقدر على تحويل تلك الخطوط إلى موجات. وفي غرفة ثانية، وضع فيلوفرانسوورث ما يشبه الشاشة لاستقبال الصورة. وعند تشغيل الأجهزة، انتقلت صورة الخط المرسوم في المربع إلى الغرفة الثانية. واعتبر ذلك تجربة أولى في البث المُتلفز الالكتروني. وللمزيد من الإضاءة على ذلك الاختراع، يكفي الإشارة إلى ان الصوت يُبث عبر موجات كهرومغناطيسية، هي موجات الراديو، كما أثبت المبتكر الايطالي ماركوني. وهكذا صارت الموجات الكهرومغناطيسية «ناقلاً» مشتركاً للصوت وللصورة. ولم يعمل فرانسوورث على الصوت، ولا على إدماج الصوت والصورة، ولا على صنع أجهزة تتولى التقاط الموجات الكهرومغناطيسية التي تحمل الصوت والصورة معاً. تلك أمور أنجزها مبتكرون آخرون، مثل الاسكتلندي جون لوغي بيرد. وفي المقابل، يرجع الفضل إلى فرانسوورث في ابتكار أداة تقطيع الصور إلى خطوط الكترونية، وكذلك تحويل تلك الخطوط إلى موجات كهرومغناطيسية، تُشبه موجات الراديو. وبهذا المعنى يُنظر إلى فرانسوورث باعتباره المبتكر الذي مهد لظهور التلفزيون الالكتروني.

    وفي العام 1939، نال براءة اختراع كرست إسهامه في ابتكار التلفزيون. ولم يترك فرانسوورث وراءه سوى مقابلة تلفزيونية منفردة، كرر خلالها انتقاد هيمنة التلفزيون على الحياة اليومية. ووصف ذلك بأنه: «أمر مؤلم جداً». ولاحقاً، تحدثت زوجته، التي توفيت في العام 2004، تكراراً عن وجع فرانسوورث من التلفزيون الذي ساهم في ابتكاره وانتشاره. وذكرت انه وصف ذلك الجهاز بأنه «نوع من الوحوش، متنكر على هيئة أداة للترفيه عن الناس». ونقلت عنه أيضاً خشيته من ان يُضعف التلفزيون القدرات العقلية لابنه. وفي العام 1971، توفي فرانسوورث، بعد ان بات شبه منسي!


    مراحل التطور


    1898: اخترع الاخوان لوميير السينما، أول شاشة ترفيه في الأزمنة المعاصرة.

    1905: اكتشف آينشتاين الأثر الضوئي للموجات الكهرمغناطيسية Photo Electromagnetic Effect، الذي يعتبر الأساس العلمي لابتكارات تكنولوجية مثل التلفزيون والكومبيوتر وغيرهما.

    1925: ابتكر الاسكتلندي جون لوغي بيرد آلة لبث الصورة والصوت، سماها «تيليفايزر» Televisor.

    1926: استطاع بيرد صنع انبوب مهبط الكاثود Cathode Tube، الذي يشكل حجر الزاوية في جهاز التلفزيون. ارتكز ابتكار بيرد إلى اكتشاف آينشتاين للاثر الضوئي- الكهرمغناطيسي. وفي العام نفسه، نال آينشتاين جائزة نوبل للفيزياء عن هذا الاكتشاف أيضاً!

    ويعتبر 26 كانون الثاني (يناير) 1926 التاريخ شبه الرسمي للبث التلفزيوني الأول تاريخياً، عبر تجربة قادها بيرد، الذي استفاد من منجزات آخرين، وخصوصاً الاميركي فيلو فرانسوورث، ليبتكر التلفزيون وموجات بثّه.

    1927: ابتكر فرانسوورث آلة لتقطيع الصور الى خطوط الكترونية صغيرة، سمّاها «ايميج ديسكتور» Image Dissector (مُقَطّع الصورة). كما استطاع تطبيق فكرته عن بث الصورة عبر الموجات الكهرمغناطيسية.

    وفي السنة عينها، استطاع بيرد تطوير ابتكار فرانسوورث ليطلق أول بـث متـلفز يعبـر مسافة طويلة.

    1928: أجرى فرانسوورث عرضاً علنياً لابتكاره في نقل الصور عبر الموجات الكهرمغناطيسية. وفي تموز (يوليو) من السنة عينها، ابْتُكر التلفزيون المُلوّنColoured TV .

    1929: ولادة التلفزيون الالكتروني Electronic TV، الذي لا يضم أجزاء ميكانيكية، بفضل جهود مشتركة قادها بيرد، وساهم فيها فرانسوورث بجهاز «فيوزر» Fusor الذي يُعيد جمع الخطوط الالكترونية الصغيرة.

    1936: اطلقت مؤسسة «بي بي سي» البريطانية أول بث تلفزيوني تاريخياً من قناة حكومية، بالاستناد إلى التكنولوجيا التي ابتكرها بيرد.

    1950: ولادة تلفزيون الكيبل Cable TV في الولايات المتحدة.

    1953: ابتكار البثّ المُلوّن Coloured TV Broadcast في أميركا، فيما صنعت اليابان بثاً تلفزيونياً للمرة الأولى في تاريخها. وبعد فترة قصيرة، ابتُكر الترانزستور Transistor، فصار أساساً في صناعة أجهزة الراديو والتلفزيون.

    1962: أطلقت الولايات المتحدة القمر الاصطناعي الأول المخصص للبث التلفزيوني، واسمه «تيليستار» TeleStar ، مُفتتحة عصر البث عبر الأقمار الاصطناعية Satellite TV Broadcast .

    1965: صنعت شركة «سوني» اليابانية أول نظام فيديو منزلي، حمل اسم «بورتاباك».

    1969: نشرت شبكة «أربانت» Arpanet التي مهّدت لظهور الانترنت.

    1971: صنع أول رقاقة الكترونية.

    1976: أطلقت شركة «سوني» جهاز «بيتاماكس» Betamax، وهو المُسجّل الأول لأنظمة الفيديو.

    وبلغ عدد أجهزة التلفزة المُباعة عالمياً 300 مليون جهاز. وظهر تلفزيون جيب بشاشة مسطحة من البلورات السائلة.

    1989: أطلق رجل الإعلام الشهير روبرت مردوخ، مدير «نيوز كوربوريشين»، قناة «سكاي» SKY التي مثّلت أول بث تلفزيوني رقمي عبر الأقمار الاصطناعية.

    1990: «المركز الأوروبي لبحوث الفيزياء الذرية» (المعروف باسم «سيرن») CERN يُطلق شبكة «ويب» العنكبوتية، بفضل جهود تيم بارنز-لي، مع بروتوكول الانترنت «آي بي» IP Protocol.

    1999: ظهور مُسجّل الفيديو الرقمي «ديجيتال فيديو» Digital Video.

    2000: ظهرت «اسطوانة الفيديو الرقمية المتعددة الاستعمالات» Digital Versatile Disc ، واختصاراً «دي في دي» DVD .

    2001: افتتحت شبكة «سي بي اس» الاميركية عصر البث المُخصص للتلفزيون العالي الوضوح «هاي ديفينشين تي في» High Definition TV.

    2004: انطلاق تقنية «بث الفيديو الرقمي عبر الخليوي» Digital Video Broadcast ، واختصاراً «دي في بي» DVB، الذي يُكلّل جهوداً علمية لصنعه انطلقت منذ العام 1993.

    ويُشار اليه أحياناً باسم «التلفزيون الرقمي» («ديجيتال تي في») Digital TV. وتعاونت شركتا «فودافون» و«فوكس للقرن العشرين» في انتاج اشرطة فيديو مدتها دقيقة، وبثتها إلى خلويات الجمهور، بعد ان شهد مطلع السنة عينها أيضاً ولادة الخلوي الذي يقدر على استقبال ذلك النوع من البث، بفضل رقاقة الكترونية متخصصة.

    2005: بعد ظهور تقنية «البث التلفزيوني للميلتي ميديا» Digital Multimedia Broadcast، واختصاراً «دي ام بي» DMB، المُخصص للأجهزة الخلوية، تعاونت شركتا «كومكاست» و«موتورولا» في صنع أول جهاز خلوي يستطيع استقبال ذلك البث التلفزيوني عبر الموجات الأرضية. وفي السنة عينها، أطلقت كوريا خدمات «دي ام بي» أرضياً وفضائياً.

    2006: بث أول مونديال لكرة القدم عبر تقنية «دي ام بي» الفضائية في المانيا. وفي السنة عينها، انطلق بث «دي ام بي» فضائياً في فرنسا وسويسرا وايطاليا والصين والمملكة المتحدة واندونيسيا.
     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-08-2010, 02:49 PM   #94

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)







    قصة اختراع البريد الالكتروني

    لعل البريد الالكتروني هو أكثر وسائل الاتصال الحديثة انتشاراً وفاعلية في عالمنا الحالي، ومع ذلك لا نكاد نعلم شيئاً عن مولده وتطوره، وعن المبتكر الفذ الذي قدم للبشرية هذه الوسيلة الرائعة.



    ثلاث من وسائل الاتصال غيرت أساليب التخاطب والاتصال بين بني البشر في أرجاء المعمورة كافة، وصارت تواريخ ابتكارها نقاطاً مضيئة في تاريخ البشرية الحديث، وبات مخترعوها من المشاهير الذين لولاهم، لما بدت الدنيا كما هي اليوم.
    في الرابع والعشرين من مايو 1844 أرسل صامويل ب. مورس، مخترع التلغراف، برقية كتب فيها: "مأذا خلق الله!". لم يكن مورس يعلم أنه بإرساله تلك البرقية إنما كان يصنع التاريخ، ولكنه كان كذلك في واقع الأمر، فقد كانت تلك أول برقية ترسل في التاريخ، ومنذ ذلك اليوم ومورس واحد من عظماء العالم في مجال الاختراعات العلمية.
    وفي العاشر من مارس 1876، اتصل الكسندر جراهام بل، مخترع الهاتف، بأحد مساعديه قائلاً: "سيد واتسون . . تعال، أريدك هنا". وذعر واتسون الذي كان يستمع الى صوت يفترض في حسابات المنطق والمعروف آنذاك أنه آت من مكان بعيد لا يمكن للصوت أن يصل خلاله إلا بمعجزة وكانت تلك معجزة حقاً. فقد كان واتسون يستمع الى أول مكالمة هاتفية في التاريخ.
    واليوم، لا يكاد يوجد من لا يعرف من هو الكسندر جراهام بل؟ فحتى تلاميذ المدارس الصغار يعرفون أنه مخترع الهاتف.
    وفي العام 1895 أرسل الايطالي جولييلمو ماركوني، صوته عبر الهواء مدشناً أحد أعظم مخترعات عصرنا، وأعني به الاتصال اللاسلكي، وعلى الرغم من أنه حرم من تسجيل كلماته الأولى عبر اختراعه، فإن ماركوني نال ما لم ينله سابقاه، جراهام بل ومورس من شهرة وتقدير، فقد كرم ماركوني بحصوله على جائزة نوبل للفيزياء عام 1909.
    لقد غيرت وسائل الاتصال هذه وجه العالم وحفرت أسماء مخترعيها عميقاً في سجل التاريخ، فمن يمكنه تصور الحياة الحديثة من دون وسائل الاتصال التي قدمها هؤلاء الثلاثة للبشرية؟
    لكن الاختراعات في مجال الاتصالات لم تتوقف عند هؤلاء المخترعين الثلاثة، فقد جاء اختراع رابع ليمثل ذروة الاتصالات بين بني البشر في عالم اليوم، وأعني بذلك البريد الالكتروني الذي دخل حيز الوجود في سبعينيات القرن الماضي، والذي أصبح الاتصال عبره عنوان الحداثة في عالمنا المعاصر.
    لقد كان كل من هذه الاختراعات ثورة في عالم الاتصال، وصنع كل منها لمخترعه مجداً يستحقه وخلده في كتب التاريخ، إلا رابع هؤلاء المخترعين الذي جحده اختراعه وتفوق عليه شهرة، واضعاً إياه في الظل، ففي حين حاز المخترعون الثلاثة الأوائل شهرة مدوية وكتبت أسماؤهم في سجل الخلود، ما زال مخترع البريد الالكتروني وواضع اسسه مجهولاً يقبع في الظل. كما بقيت مجهولة للأكثرية من مستخدمي الانترنت، الطريقة التي اخترع بها وسيلته الاتصالية الحديثة. فمن سمع عن براي توملينسون؟ إنه مخترع البريد الالكتروني الذي يعيش حياة عادية موظفاً في شركة أمريكية منذ أكثر من خمسة وثلاثين عاماً. دون أدنى محاولة لتعريف العالم بأنه أحد رجال التاريخ، فتوملينسون فخور بما اخترعه، وهذا يكفيه.
    من توملينسون وإليه

    في شهر يوليو من العام 1982 أرسل راي توملينسون أول رسالة الكترونية في التاريخ. وقد وصلت الرسالة الى العنوان الذي أُرسلت إليه على الفور، فقد أرسلها راي لنفسه. ولا يذكر توملينسون ما كانت تحتويه الرسالة بالضبط، كل ما يذكره أنها كانت تجميعاً لعدد من الأحرف التي كتبت في صورة عشوائية مكونة كلمة "QWERTYIOP" ، أو شيء من هذا القبيل.
    تخرج راي توملينسون في العام 1965 في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، وهو واحد من أشهر المراكز العلمية في العالم، وعمل بعد ذلك ضمن فريق شركة "بي بي أن" في ولاية ماساشوستس الأمريكية. ومنذ ذلك التاريخ والأحداث تبدو وكأنه ارتبت نفسها بحيث تقوده الى إحدى المصادفات التاريخية الاستثنائية. وهذا ما حدث حقاً، إذ قادت هذه المصادفات توملينسون نحو اختراعه الذي لم يكن مطلقاً ضمن جدول أعماله، وذلك بعكس بقية اختراعاته، التي كانت تخضع للدراسات المسبقة، وكان يقوم بها إما عن سابق إصرار، أو بطلب من الشركة التي يعمل لديها.
    اختارت وزارة الدفاع الأمريكية شركة "بي بي أن" التي يعمل فيها توملينسون، لتقوم ببناء "أربانت" – ARPANET – وهي الأحرف التي ترمز الى الشبكة التي تربط المعاهد العلمية والجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية بعضها بعضاً، وتجعلها على اتصال فيما بينها فقط. وذلك على غرار الشبكات المحلية التي تربط بين أجهزة الكمبيوتر في مؤسسة واحدة حالياً. واليوم يطلق على تلك الشبكات المحلية الأولى اسم "جدة الانترنت". فقد كانت تلك هي الشكل الأول أو التجربة الأولى على ما أصبح يعرف اليوم بشبكة الإنترنت، فشبكة اليوم هي ابنة "جدة الانترنت" الشرعية.
    شارك توملينسون في تصميم تلك الشبكة ببرنامج بسيط لكتابة الرسائل يدعى SNDMSG وذلك لكي يتمكن العاملون عبر شبكة "أربانت" من أن يتركوا من خلاله رسائل لبعضهم البعض الآخر. وهذا البرنامج لا يرقى الى مستوى البريد الالكتروني الحالي بطبيعة الحال، ولكنه كان خطوة مهمة على الطريق إليه. وأهمية هذا البرنامج أنه يصنع ملفاً توضع فيه الرسالة، وهو ما يعني أنه لا يستعمل إلا بين شخصين أو أكثر يشتركون في جهاز كمبيوتر واحد. من تلك الأجهزة التي كانت متوافرة في المعاهد والجامعات المشتركة بشبكة آربانت، فالكمبيوترات الشخصية لم تكن قد ظهرت بعد. حيث كان عليه أن ينتظر حتى عام 1981 لتظهر محدثة التحول الأكبر في عالم التكنولوجيا الحديثة التي تسيطر على عالمنا اليوم.
    يقول توملينسون "لم يكن صندوق البريد إلا ملفاً يكتب فيه المستخدم رسالته، ولا يمكن للقارئ إعادة الكتابة عليه أو تحريره، يمكنه قراءته فقط". وكما ذكرنا، فقد كان الهدف ترك الرسائل من الشخص الذي انتهى عمله على الجهاز للشخص الذي سيتولى أمره من بعده، من دون الحاجة للقاء. في هذه الأثناء كان توملينسون قد صمم برنامجاً آخر يدعى "سيبنت" – يسمح بنقل الملفات من جهاز كمبيوتر الى أخر على أن يكون الجهازان مرتبطين بشبكة أربانت.
    "إن لم تجد رابطاً ما بين هذين البرنامجين فأنت لست مخترعاً". مثل هذه العقلية الفذة التي تربط بين المخترعات المختلفة كانت متوافرة عند توملينسون، وهي التي جعلته يفكر بالبريد الإلكتروني. "الأمر واضح: إنها مسألة تقارب فكرتين معاً". فهناك برنامج S NDMSG وهو برنامج لكتابة الرسائل على الكمبيوتر نفسه، وبرنامج CYPNET وهو برنامج ينقل الملفات من كمبيوتر الى آخر. إذن لماذا لا يصبح كلا البرنامجين برنامجاً واحداً، برنامجاً ينقل الرسائل إلكترونياً من جهاز كمبيوتر الى آخر؟ في هذه اللحظة ولد البريد الالكتروني، في ذهن توملينسون أولاً. ولم يحتج الأمر إلا الى "إضافة الحلقة الناقصة"، كما يقول توملينسون.
    والحلقة الناقصة كانت دمج برنامج CYPNET الذي ينقل الملفات، ببرنامج SNDMSG الذي يكتب الرسالة، وكان نتاج هذا الاندماج البريد الالكتروني.
    اشارة @ تبعث من العدم




    أتاح هذا الابتكار الفرصة للجميع لاستخدام البريد الإلكتروني، ولكن المشكلة أن الرسالة كانت حتى ذلك الوقت لا تحمل أي دليل على مكان مرسلها. وكانت هذه المشكلة هي التي أرقت توملينسون، فشبكة "أربانت" موزعة على 15 جهازاً في أماكن متفرقة من الولايات المتحدة، منها ماهو موجود في ماساشوستس، حيث مقر شركة "بي بي إن" التي يعمل فيها توملينسون، هذا التشتت هو الذي جعل توملينسون يفكر في ابتكار رمز يوضع بين اسم المرسل والموقع الذي يفترض أن ترسل منه الرسالة. "تأملت لوحة المفاتيح. حاولت العثور على رمز لا يستعمله الأشخاص عادة ضمن أسمائهم، لم أرد أن يكون هذا الرمز رقماً. فكان الرمز @ هو ما اخترته من الرموز الموجودة على لوحة المفاتيح. إنه حرف الجر الوحيد الموجود على اللوحة". وبالطبع فإن هذا الرمز الذي وقع اختيار توملينسون عليه يقرأ على أنه حرف الجر " at" باللغة الانجليزية والذي يشير الى المكان الذي تنطلق منه الرسالة.
    لم يتوقع توملينسون أبداً أن يكون لهذا الرمز الذي اختاره الأثر الذي يبدو عليه الآن، حيث بات حرفاً قائماً بذاته، يستخدم ضمن أسماء الشركات وعلى اللوحات الإعلانية، مثل أي حرف آخر. "لقد استغرق الأمر ما بين 20 0 ثانية للتفكير". ما كان يقصده توملينسون هو أن يوضح المرسل مكان وجوده عند إرسال الرسالة، وليس أكثر. أي أنه يضع الرمز بين اسمه ومكان وجوده، فيتضمن العنوان اسم المرسل ومكان وجوده.
    بعد هذا الاختيار ارسل توملينسون أول رسالة الكترونية لنفسه، من جهاز كمبيوتر الى جهاز آخر، وكان الجهازان بطبيعة الحال مرتبطين بشبكة "أربانت" وكانا موجودين في مقر شركة "بي بي إن" التي يعمل فيها توملينسون في ماساشوستس. كانت الرسالة كما ذكرنا تجميعاً لأحرف تشكل معاً كلمة QWERTYIOP أو شيء من هذا القبيل، وهي كلمة لا تعني شيئاً.
    لم ينشر توملينسون اختراعه على الملأ فوراً، وطلب من مساعده بريتشفيل ألا يخبر أحداً عن الموضوع، فلم يطلب منه أحد مثلاً هذا الاختراع. لكن قلق توملينسون سرعان ما زال عندما أخبره زميل ثالث يدعى لاري روبرتس أنه سيستخدم اختراعه. وخلال فترة وجيزة بات اختراع تولمينسون وسيلة اتصاله المثلى بالزملاء الآخرين واتصالهم ببعضهم البعض الآخر، ولم يمض الكثير من الوقت حتى اكتسح اختراع توملينسون الجديد مستخدمي "أربانت"، وجلهم من المحاضرين في الجامعات الأمريكية، وأظهرت الدراسات التي أجريت في تلك الفترة أن 75 في المائة من الاتصالات في شركة "أربانت" كانت تتم باستخدام البريد الالكتروني الجديد. الذي يرى توملينسون أن أهم ما فيه هو أن استخدامه لا يشترط وجود أي من مرسل الرسالة أو مستقبلها، كما هو الحال في اختراع الهاتف مثلاً.
    لا يزال راي توملينسون يعمل في الشركة ذاتها، "بي بي إن"، التي ابتاعتها في العام الماضي شركة "جي تي إي" وضمتها الى مجموعتها. وينصب عمل توملينسون الآن على تطوير برمجيات التجارة الإلكترونية، لجعلها أكثر أمناً، وعلى رغم أنه غيّر باختراعه العالم، فإنه لم يتغير، بل إن ذلك لم يزده إلا تواضعاً، فمكتبه في كيمبردج في ولاية ماساشوستس، لا يثير الاهتمام أبداً. ولم تجعله فكرة ثراء بعضهم بالاعتماد على اختراعه هو نادماً على شيء. يقول وهو يضحك "عادة ما ينتهي الابتكار بمكافأة. لكن هذا الابتكار كان استثناء!".
    واختفت "أربانت" وظهرت شبكة جديدة الى حيز الوجود، هي شبكة الإنترنت، وأصبح مئات الملايين حول العالم يستخدمون البريد الالكتروني ويعرفون الرمز @ حق المعرفة.
    ولم يبق من أصل البريد الالكتروني الذي ابتكره توملينسون إلا المبادئ الأساسية. فاستخدام البريد الالكتروني ضمن شبكة يشغلها الآلاف لا يقارن أبداً بالبريد الالكتروني الذي ينتقل ضمن شبكة تضم مئات الملايين من المستخدمين.
    الفرق بين الإنترنت وأربانت، ربما كان السبب في ضياع حق راي توملينسون، بالشهرة على الأقل. فـ "جدة الانترنت" "أربانت"، شبكة محلية، وبذلك فهي ليست مجالاً رحباً يمكن للجميع الاسفادة منه كما هو الحال بالنسبة للإنترنت لذلك لم ينتشر ابتكار توملينسون إلا بين فئة ضيقة من مستخدمو شبكة أربانت الذين لا يقارنون أبداً بأعداد مستخدمي شبكة الانترنت الذين وصل عددهم الى المليار مستخدم ولعل هذا هو ما جعل توملينسون لا يقدر مدى أهمية اختراع، يستخدمه عدد محدود من الأشخاص.
    انتهت تلك المرحلة، وبدأت مرحلة جديدة، هي مرحلة الإنترنت، التي تعني بالإنكليزية الشبكة العالمية، حيث لا مجال لفئة ضيقة احتكار استخدامها، ولأن توملينسون لم يسجل البريد الإلكتروني كاختراع باسمه، ويحصل بالتالي على براءة اختراع، كما فعل ويفعل الكثيرون، بات البريد الإلكتروني دون مالك، وانتشر بين كل مستخدمي الإنترنت، وذلك بعكس العدد المحدود الذي كان يستخدم "آربانت" وبقي البريد الإلكتروني اختراعاً من دون مخترع، يستخدمه الملايين حول العالم من خلال استخدامهم لشبكة الإنترنت.
    وكما ساعدت الانترنت على انتشار البريد الالكتروني، فإنها ساعدت في المقابل على ضياع اسم راي توملينسون. والسرعة الرهيبة التي انتشرت من خلالها كوسيلة اتصال معلوماتية حديثة، لم تدع مجالاً أمام توملينسون للتفكير في مدى أهمية اختراعه، الذي فكر فيه وأحسن استغلاله القائمون على موقع هوت ميل H otmail ، التابع لشركة مايكروسوفت، والذين قدموا البريد الالكتروني خدمة مجانية للمشتركين في الشبكة، مراهنين على أن هذا الاختراع هو اختراع المستقبل، ولقد نجحوا في كسب الرهان.
    البريد الالكتروني الآن





    إن الطريقة التي يعمل بها البريد الالكتروني بسيطة جداً، فما عليك إلا أن تقوم بكتابة الرسالة، ثم عنوان المرسل اليه، متضمناً الرمز @، ثم تضغط على زر الإرسال، بعد ذلك تذهب رسالتك الى خادم (سيرفر) شركتك المزودة للإنترنت، الذي يتحقق من صحة العنوان، ويقرر المسار الذي ستسير به رسالتك عبر الشبكة العالمية، نحو خادم شركة المرسل اليه المزودة للإنترنت، حيث تصله في صندوق البريد المخصص للمستخدمين، ولقراءة الرسالة، يقوم المرسل اليه، مستقبل الرسالة، بفتح صندوق بريده الالكتروني ليقرأ الرسالة من كمبيوتره الخاص أو من أي جهاز آخر متصل بشبكة الإنترنت حول العالم. الأمر برمته لا يستغرق أكثر من 20 ثانية لوصول الرسالة لمتسلمها، وفي هذا توفير كبير للوقت والمال، ولذا، فإن البريد الالكتروني يضع البريد العادي في مهب الريح، حيث تتفوق إمكانات البريد الالكتروني عليه بدرجات كبيرة، وبالإضافة الى إرسال الرسائل الكتابية، يمكنك عبر البريد الالكتروني إرسال ملفات موسيقية أو برامج أو صور أو غير ذلك من الملفات التي ترسل مع الرسالة الالكترونية في صورة ملحقات ATTACHMENTS .
    والرسالة الالكترونية كبيرة الشبه بالرسالة الورقية التقليدية، فهي تتكون من مقدمة، تحتوي على عناوين المرسل والمستبقبل وعنوان الرسالة ووقت إرسالها، وجسم يحتوي على النص المكتوب. وتماماً كما يفعل الشخص بالرسالة التقليدية، فإن عليه التأكد من صحة العنوان ، لأنه سيضيع في حالة كتابته بطريقة خاطئة، فإن كان العنوان الخاطئ ملكاً لشخص آخر، فإنه يصل الى هذا الشخص، وإن لم يكن العنوان المكتوب بالطريقة الخطأ يخص أحداً فإن الرسالة تعود الى العنوان الذي أُرسلت منه.
    واليوم، يستخدم ملايين الأشخاص حول العالم البريد الالكتروني، وقلة منهم فقط تذكر صانعه راي توملينسون الذي توصل الى اختراعه مصادفة، تماماً مثل عشرات الاختراعات التي غيرت وجه التاريخ، وهو ما يتضح من خلال هذا الاستخدام الواسع له. ولا شك في أن ذلك يؤكد أن هذا الابتكار كان حتمياً، وأنه لو لم يوجد، لكان من الضروري إيجاده. وأن كان كل اختراع على هذه الدرجة من الأهمية يذكر ويذكر معه صاحبه فإن البريد الالكتروني يذكر وكأن وجوده من طبيعة الأمور، أما صاحبه فلا أحد يكترث له أو به حتى لو كان على درجة من العبقرية مثل راي توملينسون الذي لم يستغرق منه ابتكار وسيلة الاتصال هذه التي غيرت وجه التاريخ سوى 30 ثانية.


    قصة مخترع ال (هوت ميل)




    قصة مخترع ال (هوت ميل)



    مخترع أكبر وأضخم بريد الكتروني في العالم وهو بريد ال (هوت ميل) المخترع الهندي الذي اخترع لنا ال (هوت ميل)... نعم لا تتعجبوا فالمخترع ليس أمريكي بل هو هندي...



    البريد الساخن (Hotmail) هو أكثر ما يُستخدم من أنواع البريد الإلكتروني حول العالم، وهو تابع لشركة (مايكروسوفت) الأمريكية، وهو ضمن بيئة (ويندوز) التشغيلية، وخلف هذا البريد الساخن قصة نجاح شخصية تستحق أن نذكرها وخصوصا كما يبدو من اسم صاحبها أنه مسلم ؛ فصاحب هذا الاختراع هو: صابر باتيا.



    ففي عام 1988 وقد قدِم صابر إلى أمريكا للدراسة في جامعة (ستنافورد)، وقد تخرج بامتياز مما أهله للعمل لدى إحدى شركات (الإنترنت) مبرمجاً، وهناك تعرف على شاب تخرج من نفس الجامعة يُدعى: (جاك سميث). وقد تناقشا كثيراً في كيفية تأسيس شركتهما للحاق بركب (الإنترنت)، وكانت مناقشاتهما تلك تتم ضمن الدائرة المغلقة الخاصة بالشركة التي كانا يعملان بها، وحين اكتشفهما رئيسهما المباشر حذرهما من استعمال خدمة الشركة في المناقشات الخاصة! عندها فكر صابر بابتكار برنامج يوفر لكل إنسان بريده الخاص؛ وهكذا عمل سراً على اختراع البريد الساخن وإخراجه للجماهير عام 1996 ، وبسرعه انتشر البرنامج بين مستخدمي (الإنترنت) لأنه وفَّر لهم أربع ميزات لا يُمكن منافستها والمميزات هي كما يلي:


    1 أن هذا البريد مجاني.


    2 فردي.


    3 سري.


    4 ومن الممكن استعماله من أي مكان في العالم.



    وحين تجاوز عدد المشتركين في أول عام العشرة ملايين بدأ يُثير غيرة (بيل جيتس) رئيس شركة (مايكروسوفت) وأغنى رجل في العالم، وهكذا قررت (مايكروسوفت) شراء البريد الساخن وضمه إلى بيئة (الويندوز) التشغيلية، وفي خريف 1997 عرضت على صابر مبلغ 50$ مليون دولار! غير أن صابر كان يعرف أهمية البرنامج والخدمة التي يُقدمها فطلب 500$ مليون دولار! وبعد مفاوضات مرهقة استمرت حتى 1998 وافق صابر على بيع البرنامج ب 400$ مليون دولار على شرط أن يتم تعيينه كخبير في شركة (مايكروسوفت). واليوم وصل مستخدموا البريد الساخن إلى 90 مليون شخص وينتسب إليه يوميا ما يُقارب 3000 مستخدم حول العالم.



    أما صابر فلم يتوقف عن عمله كمبرمج، بل ومن آخر ابتكاراته برنامج يُدعى (آرزو) يوفر بيئة آمنة للمتسوقين عبر (الإنترنت) وقد أصبح من الثراء والشهرة بحيث استضافه رئيس أمريكا السابق (بيل كلينتون) والرئيس (شيراك) ورئيس الوزراء الهندي (بيهاري فاجباني).



    وما يزيد من الاعجاب بشخصية صابر انه ما ان استلم ثروته حتى بنى العديد من المعاهد الدينية والتعليمية الاسلامية في بلاده وساعد كثيرا من الطلاب المحرومين على اكمال تعليمهم ( حتى انه يقال ان ثروته انخفضت بسرعه إلى 100 مليون دولار فقط ) وليت ما فعله صابر في قصة نجاحه يصل إلى مسامع أثرياء العرب الذين يتفننون في تهريب واخفاء أموالهم وايداعها في أحد بنوك سويسرا التي تستفيد بعوائدها منفردة


    فشخصية صابر هذه شخصية مميزه تستحق الدراسه والثناء والتأثر بها كما انه نموذج وفاء كبير جدا لبلاده.



     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-08-2010, 04:12 PM   #95

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    لماذا اطلق على النقانق


    اسم:




    الهوت دوق؟




    Hot Dog?









    في العام




    1871م




    كان هناك جزار نمساوي يعيش بامريكا




    يصنع النقانق وكان لديه كلب من نوع dachshund




    المعروف بطوله الغير اعتيادي










    وفي أحد الأيام وبينما كان الجزار منهمكا في عمله لصنع النقانق الحارة




    اذ بكلبه ينبح مما أفزعه فاحترق اصبعه




    فصاح منزعجا يريد ابعاد الكلب




    وقال مخطئً :




    Hot dog




    كلب ساخن




    بدلا مناسم الكلب




    Dachshund




    داتشهند




    وقد علّق على ذلك الموقف




    الرسام الشهير




    TAD DORGAN




    في كثير من رسوماته






    لكني لا أملكها الآن





    ******************





    معلومات سريعة









    ***************






    من الناحيةالعلمية




    تعد شجرة الموز منالأعشاب











    كما تعد الطماطممن أشجار الفاكهة










    **************************




    سؤالاليوم










    كيف مات الجاحظ؟









    الإجابة:





    مات الجاحظ بعد سقوط مجموعة من الكتب عليه من أرفف مكتبته




    وكان عمرة آنذاك 94 سنة.





    *

     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-15-2010, 06:15 PM   #96

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    (شجرة الاسبرين)
    \

    الاسبرين





    هذه هي الشجرة التي يصنع منها الأسبرين







    في عام 400 قبل الميلاد
    توصل العالِم اليوناني سقراط إلى الكشف عن أحد أسرار الطبيعة
    فاكتشف أن مضغ أوراق شجرة الصفصاف ـ يخفف الشعور بالألم
    وبعد أن جرّب اكتشافه على نفسه، سجل ذلك في أحد كتبه الطبية








    وفي عام 1897
    عمل العالِم الألماني فيليكس هوفمان على انتاج "حبة"
    مستخرجة من أوراق شجرة الصفصاف، لمعالجة الألم والحمى معاً،



    فكانت حبة الاسبرين





    هذه الحبة ينتج منها سنوياً نحو 50 ألف طن
    و تستخدم كذلك للوقاية من تخثر الدم وسرطان القولون
    ولها استخدامات عديدة






    فسبحان الله الشافي
     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-15-2010, 06:17 PM   #97

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    من أسرار العرب.. الفراسة والقيافة والريافة

    الكاتب: محمد السقاف

    ولعي وحرصي على تدوين الشاردة والواردة من المعلومات والمواقف التي تمر بي منذ الصغر، أوجد لدي حصيلة معرفية ذهنيا وعلى عدد لابأس به من المفكرات، فتجدني أحتار حين أسافر في أي مفكرة سآخذها معي، ولذا وضعت تصنيفا جديدا ”مفكرتي” في الموقع، أضع فيه أفضل مادونته ضمن مقالات متفرقة، أضيف لها معلومات تكميلية لتسهل العودة لها متى احتجت، ويستفيد منها الجميع.

    الشمس حمام العرب..

    فالبلاد الأخرى كانت لها حمامات خاصة بها نظرا لبرودتها في الشتاء، بينما العربي يواجه الشمس وأشعتها التي تغذيه -كما ثبت علميا- فضلا عن التعرق الصحي، هذه كانت واحدة من وصايا الفاروق عمر رضي الله عنه لجيش المسلمين حين ذهبوا لبلاد العجم وقال: (تمعددوا واخشوشنوا ) نسبة إلى معد بن عدنان فقد كان ذا زهد وتقشف، لذا تقول العرب: تمعدد الغلام: إذا اشتد وغلظ، ومع مايتخيل عن العرب من خشونة وغلظة إلا أن ارتباطهم بالطبيعة من حولهم يكاد يفوق الوصف، بدءا من الشمس والقمر والنجوم، و إحساسهم المرهف وارتباطهم الوثيق العميق في ماحولهم، وسأذكر على سبيل الذكر لا الحصر ثلاث أمثلة: الفراسة والقيافة والريافة.


    الفراسة:

    الفراسة:المهارة في التعرف على بواطن الأمور من ظواهرها، فهو علم يبحث في العلاقة بين الطباع وملامح الوجه [المحيط]، ومن العلوم الحديثة المعاصرة: لغة الجسدBody language والذي يعتني بتفسير وتحليل ظاهر تعابير الوجه وحركات الجسد، ومع بالغ التقدير لهذا الفن ولكن شتان بين التعمق في كوامن الأمور وباديها.
    ومن أجمل قصص الفراسة: أن الشافعي قال: خرجت إلى اليمن في طلب كتب الفراسة، حتى كتبتها وجمعتها، ثم لما كان انصرافي مررت في طريقي برجل، وهو محتبي بفناء داره، أزرق العينين، ناتئ الجبهة، سناط فقلت له: هل من منزل؟ قال: نعم، قال الشافعي: وهذا النعت أخبث ما يكون في الفراسة، فأنزلني، فرأيته أكرم رجل، بعث إليَّ بعشاء، وطيب، وعلف لدابتي، وفراش، ولحاف، قال: فجعلت أتقلب الليل، أجمع ما أصنع بهذه الكتب، فلما أصبحت قلت للغلام: أسرج فأسرج، فركبت ومررت عليه، وقلت له: إذا قدمت مكة، ومررت بذي طوى، فاسأل عن منزل محمد بن إدربس الشافعي، فقال: أمولى كنت أنا لأبيك؟ فقلت: لا، قال: فهل كانت لك عندي نعمة؟ فقلت: لا، قال: فأين ما تكلفت لك البارحة؟ قلت: وما هو؟ قال: اشتريت لك طعاماً بدرهمين وأدماً بكذا، وعطراً بثلاث دراهم، وعلفاً لدابتك بدرهمين، وكراء الفراش واللحاف درهمين، قال: فقلت يا غلام أعطه، فهل بقي من شيء؟ قال: نعم كراء المنزل، فإني وسعت عليك، وضيقت على نفسي بتلك الكتب، فقلت له بعد ذلك: هل بقي من شيء؟ قال: لا، قلت: امض، جزاك اللَّه، فما رأيت قط شراً منك. [المقاصد للسخاوي]
    وإذا اعتراك الوهم في حال امرئ
    فأردت تعرف خيره من شره
    فاسأل ضميرك عن ضمير فؤاده
    ينبيك سرك بالذي في سره

    وإذا سألت عن ارتقاء الفراسة من مجرد إدارك الطبع والتوسم إلى ماهو أعلى، فاعرف أسباب حرمانها قبل معرفة أسباب حصولها، ففي حلية الأولياء لأبي نعيم: “قال ذا النون: حرم الله الزيادة في الدين والالهام في القلب والفراسة في الخلق على ثلاثة نفر على بخيل بدنياه وسخي بدينه وسيء الخلق مع الله فقال له رجل بخيل بالدنيا عرفناه وسخي بدينه عرفناه صف لنا سيء الخلق مع الله قال يقضي الله قضاء ويمضي قدرا وينفذ علما ويختارلخلقه أمرا فترى صاحب سوء الخلق مع الله مضطربا في ذلك كله غير راض به دائما شكواه من الله إلى خلقه فما ظنك” اهـ.
    وفي مجمع الزوائد للهيثمي بإسناد حسن: “”إن لله عباداً يعرفون الناس بالتوسم”. ومن أعجب ما قرأت في الفراسة قول شعبة بن الحجاج: إني لأرى قفا الرجل فأعرف ما في قلبه، قيل له: فوجهه، قال تلك صحيفة تقرأ.

    القيافة:

    قيافة الأثر: وهي ليست مجرد قص واقتفاء الأثر لقدم أو خف وحافر، بل لتمييز أوصاف صاحبه، فكانت العرب تميز أثر الأعمى والبصير والشيخ والشاب والرجل والمرأة، والبكر والثيب، وشكله وهيئته، وما إذا كان به مرض أو علة في خلقته، والأعجب أنهم كانوا يعرفون مقصده من أثر خطواته.
    والفطرة السليمة السوية قادت العرب في اقتفاء الأثر إلى عين الإيمان بالمولى القدير، (البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير، فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، ألا تدل على اللطيف الخبير).
    قيافة البشر: وسميت بذلك لأن صاحبها يتتبع بشرة الإنسان، وجلده، وأعضاءه، وأقدامه، وهي تعتني بكيفية الاستدلال بهيئات أعضاء الشخصين، إلى المشاركة، والاتحاد، في النسب، والولادة، وسائر أحوالها، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم مسرورا. فقال “يا عائشة ! ألم تري أن مجززا المدلجي دخل علي. فرأى أسامة وزيدا وعليهما قطيفة قد غطيا ررؤسهما. وبدت أقدامهما. فقال: إن هذه الأقدام بعضها من بعض“. وقد كتب الشافعي رحمه الله رسالة أسماها: التنقيح في علم القيافة.


    الريافة:

    الريافة: ”استنباط الماء من الأرض بواسطة بعض الأمارات الدالة على وجوده فيعرف بعده وقربه بشم التراب أو بالنباتات فيه أو بحركة حيوان وجد فيه لا بد لصاحبه من حس كامل وتخيل شامل وهو من فروع الفراسة من جهة معرفة وجود الماء والهندسة من جهة الحفر واخراجه”. اهـ [كشف الظنون] ..

    الكرم:

    لا أتحدث هنا عن الكرم كونه أمرا مميزا وسمة محمودة لدى فرد أو حالات في مجتمع العرب، بل لأنها خصلة عرف بها العرب كمجتمع فأثنوا على أهلها وعابوا من لم يتحلى بها، وجعلوه أحد أبرز رموز هويتهم، وقال الحسن بن علي عن الكرم: التبرع بالمعروف قبل السؤال والرأفة بالسائل مع البذل، وقال بعض الحكماء: أصل المحاسن كلها الكرم، وأصل الكرم نزاهة النفس عن الحرام، وسخاؤها بما تملك على الخاص والعام، وجميع خصال الخير من فروعه.
    وإن كانت الناس تسمي الكرم بالحاتمي، فكم من العرب من فاقه في ذلك، ولنأخذ قصة ابنه على سبيل المثال فقد روي أن الأشعث بن قيس أرسل إلى عدي بن حاتم يستعير من قدورا كانت لأبيه حاتم، فملأها مالا وبعث بها إليه، وقال: إنا لا نعيرها فارغة. عندما ذكرتها لأصدقائي قال أحدهم: لم يطلب منه تأمينا عليها، وقال الآخر: الناس في زماننا ينتظرونها أن تعود مليئة ممن يستعيرها، فأين كنا وأين صرنا. قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: لاتستح من عطاء القليل فالحرمان أقل منه.
    والسر في الإشارة للكرم ضمن المقال، هو ملمح لطيف أشار إليه الشيخ حمزة يوسف في أمسيته: أن العرب كانت مهيئة بطبعها أن تجود بأغلى مالديها، وماكان لديهم شيء أعز وأغلى من دين الإسلام بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، فبادروا بنشره وتبليغه من دافع المحبة والعطاء، وكم من علوم العرب الأخرى وفنونها كعلم النجوم، والحجامة
     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-23-2010, 04:28 AM   #98

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)












    تقع هذه البحيرة في بيركلي ، في ولاية مونتانا يبلغ طولها 1 ميل بعرض نصف ميل و عمقها 270 متر .
    كانت في السابق منجم نحاس. تبدو حقا جميلة في هذه الصورة....

    يمكنك شراء التذاكر لمشاهدتها من على مكان خاص. لكنها رغم جمالها الى أنها سامة جداً لدرجة لا يستطيع اي كائن العيش فيها.


    على أي حال تقتل هذه البحيرة كل شيء تقريبا يأتي بالقرب منها. حيث أنه يُمنع السياح من الغوص فيها .و هذا ما تنصح به السلطات بشدة. لكن ما سبب تكون هذه البحيرة القاتلة و السامة، كما ذكرنا سابقاً فقد كانت هذه البحيرة منجما للنحاس اغلق عام 1982 و غُمرت مخلفات المنجم بالمياه الجوفية .





    تتكون مياه البحيرة بشكل كبير من المنجنيز و مركبات النحاس و الحديد التي تذيب ملابسك و تحرق عيونك و تذيب جلدك و تتلف الحلق و ... حسناً, لقد اتضحت الصورة. يمكن تشبيها كالمياه الحارقة، لا يوجد أسماك في البحيرة و لا يوجد عشب حولها و حتى البعوض لا يقترب منها ليضع بيضه.





    الصورة في الأعلى اخذت من محطة الفضاء الدولية في 2006 في وقت كانت به البركة بعمق 270 مترو لكنها لا تزال تزداد عمقاً، تتلقى هذه البحيرة المهجورة الغير مسيطر عليها الكثير من الإهتمام من الحكومة بسبب المخاطر التي من الممكن أن تؤثر على النظم الإيكولوجية و الناس. فيجب مراقبة المياه بشكل دائم للتأكد من عدم تسربه للمياه الجوفية. وهنالك خطط تجري لفلترة هذه المياه و ضخها لجعل مستويات السم تحت السيطرة و لكن تشير البيانات الى أن تنفيذ هذه الخطط سيستغرق وقتاً طويلاً.





    لكن المفاجأة و قد صدق الله تعالى حينما قال ( يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ) ; سورة الروم (19) ، فقد اكتشف العلماء مؤخراً وجود مئات المايكروبات الفريدة من نوعها و البكتيريا و الطحالب و الفطريات التي تحتويهم هذه الحفرة السامة و التي من الممكن أن تساعد في علاج أمراض السرطان.

     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-23-2010, 04:47 AM   #99

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)









    اكتشف علماء الجيولوجيا هذه الشلالات المتجمدة في العام 1911 في منطقة اسمها تايلور الجليدية في القارة القطبية الجنوبية ، وكانت تتألف من خمسة طبقات جليدية تنساب ببطء شديد جداً، وما يميزها هو لونها الأحمر القاني الذي يشبه لون الدم.. اعتقد هؤلاء العلماء في البداية أن سبب هذا اللون هو نوع معين من الطحالب، لكن الحقائق تكشفت بعد ذلك لتغير هذا المفهوم ..


    فمنذ ما يقرب الألفي عام، أغلقت منطقة تايلور الجليدية في القارة نفسها على تجمعات صغيرة من المياه التي تحتوي على ميكروبات بدائية. وبقيت هذه الميكروبات حبيسة أسفل طبقات الجليد السميكة منذ الأبد، معزولة بداخل آلة زمن طبيعية، تتطور بشكل مستقل عن بقية أحياء العالم بعيداً عن الضوء والأكسجين والحرارة. هذا السجن الصغير كان على درجة عالية جداً من الملوحة والأهم كان غنياً جداً بعنصر الحديد الذي يعطي اللون الأحمر لهذا الشلال..





    لكي تتحرر هذه البحيرة الواقعة أسفل الجليد، فهي تشق طريقها عبر أخدود في الجبل الجليدي مندفعة نحو الخارج على شكل شلال بطئ الإيقاع ، وبما لا يؤثر على طبيعتها التكوينية أو يلوث نظامها الإيكولوجي.

    هذا النظام الخاص بشلالات الدم والبكتيريا التي تحيا بداخله أوحى للعلماء بأن الحياة ممكنة في الظروف القاهرة أو التي تبدو مستحيلة الحياة فيها، مثل الحياة على كوكب المريخ أو المشتري التي تشبه ظروفها البيئية ظروف القارة القطبية الجنوبية على كوكب الأرض على الرغم أنها لم تظهر بعد.





    بغض النظر عن الحياة في الكواكب الأخرى، تبقى شلالات الدم عجيبة غريبة في كوكب الأرض تستحق أن ينظر إليها للاستمتاع بمنظرها ولدراستها علمياً.








     


    رد مع اقتباس
    قديم 05-23-2010, 04:50 AM   #100

    الصورة الرمزية بنفسج

    بنفسج غير متصل

    لوني المفضل : Orchid
    رقم العضوية : 8053
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    فترة الأقامة : 1926 يوم
    المشاركات : 11,286 [ + ]
    عدد النقاط : 454848
    قوة الترشيح : بنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond reputeبنفسج has a reputation beyond repute
    الدوله ~
    Saudi Arabia
    M M S ~
    MMS ~
    شكر: 0
    تم شكره 199 مرات في 138 موضوع
    افتراضي رد: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)




    بحيرة الهياكل العظمية الغامضة في الهند










    تقع هذه البحيرة في عمق وادي صغير في مكان يدعى روبكوند في الهند، اكتشف الباحثون أن هذه البحيرة مليئة بالهياكل العظمية وقدرت عدد الهياكل التي وجدوها في المكان بأكثر من 300 هيكل عظمي انجرفت على حواف البحيرة بشكل مرعب ..








    يحاول المكتشفون منذ زمن معرفة أسباب وجود هذه الهياكل في البحيرة، الافتراض الأول الذي وصلوا له أنها لجنود يابانيين كانوا يحاولون التسلل عبر الهند أثناء الحرب العالمية الثانية، وتم اكتشاف أمرهم عند هذه البحيرة ومن ثم إعدامهم .. لكن هذا الافتراض بعد الفحص تبين خطأه، فالعظام أقدم بكثير من وقت تلك الحرب..


    الافتراضات الأخرى كانت تتعلق بأن هذه الهياكل لمجموعة من الناس تعرضوا لوباء أو كارثة طبيعية، أو حتى انتحروا تلبية لمعتقدات دينية لديهم .. لكن لم يستطع أحد أن يجزم صحة هذه الافتراضات، حتى عام 2004 حين جاءت بعثة بريطانية مثقلة بأدوات فحص متقدمة عازمة على كشف غموض هذه الهياكل العظمية، والنتيجة التي توصلوا إليها غريبة جداً ..!






    المعلومة الأولى : بعد فحص الحمض النووي لهذه الهياكل، تبين أنها تعود لأشخاص عاشوا في العام 850 ميلادي، هؤلاء الأشخاص عبارة عن مجموعة من الناس بينهم صلة ترابط عائلية وقبلية، هذه القبيلة جاءها حجاج طلباً للمساعدة في الوصول إلى قعر الوادي لغرض ما، ومن ثم قتلوا جمعياً ..!


    المعلومة الثانية : الجميع قتلوا بضربة قوية على الرأس حسب ما يشير إليه الشرخ في هيكل الرأس وبعض الشروخ في منطقة الأكتاف، وكأن هناك شيء ثقيل قذف عليهم من أعلى.






    المعلومة الثالثة : أنه حسب معتقدات قديمة لسكان الهيمالايا، فهناك أغنية فلوكلورية قديمة كلماتها تقول : " وهكذا غضب الرب على الغرباء الذين دنسوا شرف الجبال، فأمطرهم بوابل من حجارة ثلجية قاسية كالحديد، مطر الموت"








    وبعد البحث من قبل المستكشفين البريطانيين وصلوا إلى نتيجة مفادها أن جميع هؤلاء أصحاب ال 300 هيكل عظمي ماتوا بعاصفة ثلجية قاسية عندما حوصروا في قعر الوادي حيث لا مكان للاختباء أو الهرب، هذه العاصفة كانت تحمل قوالب ثلجية كبيرة "قاسية كالحجارة" سقطت عليهم بالآلاف فقتلت جميع من كانوا في المكان ، بقيت هياكلهم محفوظة لمدة 1200 عام حتى العام 2004 حين اكتشفت قصتهم لتري العالم حقيقة موتهم الغريب.






     


    رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

    المواضيع المتشابهه الموضوع: هل تعلم؟(هنا بنك المعلومات)
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    فى الصيف .. صحة أطفالنا على صفيح ساخن النادر || عزوتي الطب والصحه ≈ 24 07-13-2009 02:42 PM


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     


    أدوات الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    الساعة الآن 09:03 PM


    الموقع من إستضافة وتصميم

    Upgrade by KsaTec.CoM Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. vBulletin 3.8.7
    Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1